مصطفى محمود – المتعة القاتلة

مصطفى محمود يكشف الوجه الشرير للشمس فى حلقة المتعة القاتلة (فيديو)

فى مرحلة سابقة من عمر التليفزيون المصرى، شهدت الشاشة الصغيرة تقديم واحد من ألمع وأهم البرامج العلمية والثقافية، وهو برنامج “العلم والإيمان” للدكتور مصطفى محمود، والذى استمر تقديمه لسنوات، عبر عشرات الحلقات المتنوعة، التى تناولت كثيرًا من الموضوعات فى مختلف جوانب العلوم الطبية والفلكية والجغرافية وغيرها، بشرح مبسط وعميق.

اليوم، وعبر هذا الموضوع البسيط والموجز، يحدثنا الدكتور مصطفى محمود من قلب حلقة “المتعة القاتلة” من برنامج “العلم والإيمان” عن الوجه الشرير للشمس، والتى رغم أنها مصدر الحياة والدفء للأرض وكل المخلوقات التى تحيا عليها، إلا أنها قد تصبح دمارًا وخطرًا كبيرًا، يهدّد الأرض والبشر بمشكلات وحوادث خطيرة، ربمكا أخطر من تلوث البيئة بدخان المصانع وغازات الكبريت وكذلك غاز “الكلوفلوروكربون” الذى يستخدم فى الأجهزة القديمة، ونها نقدم لكم “المتعة القاتلة” التى كان يقصدها مصطفى محمود فى الحلقة، مع فيديو للحلقة كاملة.

ما هى المتعة القاتلة التى قصدها مصطفى محمود؟

قصد الدكتور مصطفى محمود بـ “المتعة القاتلة” ما نستمتع به من أشعة الشمس ونحن جالسون على الشواطئ لساعات طويلة، ولكنه حذر من أنها متعة قاتلة، لما قد يصل إلينا من الأشعة فوق البنفسجية التى ترسلها الشمس بكميات كبيرة، يصل كثير منها إلى الإنسان بفعل ثقب الأوزون الذى ذكرنا أسباب حدوثه فيما قبل.

التعليقات